منتدى الوسام الذهبي النسائي


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتدى الوسام الذهبي النسائي
منتدى الوسام الذهبي النسائي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الوسام الذهبي النسائي

منتدى للتعليم والمتعه والفائده

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» هل الأنبياء في قبورهم أحياء أم أنهم في السماء
من النوادر والطرائف الشعبيه Emptyالثلاثاء فبراير 23, 2016 12:26 pm من طرف حلم مطر

» العقاب بالضرب في التربية الإسلامية
من النوادر والطرائف الشعبيه Emptyالأربعاء نوفمبر 18, 2015 12:31 pm من طرف حلم مطر

» كيان الأمة الإسلامية
من النوادر والطرائف الشعبيه Emptyالأربعاء أغسطس 12, 2015 10:49 am من طرف حلم مطر

» ما حكم إستعمال الحقن الشرجية أثناء الصوم
من النوادر والطرائف الشعبيه Emptyالسبت يونيو 27, 2015 11:13 pm من طرف حلم مطر

» مشروعية الاحتفال بليلة النصف من شعبان
من النوادر والطرائف الشعبيه Emptyالثلاثاء يونيو 02, 2015 9:16 am من طرف حلم مطر

» ما المشاهد التي تستفيد منها الأمة في رحلة الإسراء
من النوادر والطرائف الشعبيه Emptyالأربعاء مايو 13, 2015 3:20 am من طرف حلم مطر

» الإسراء والمعراج وستارة المادة
من النوادر والطرائف الشعبيه Emptyالثلاثاء أبريل 21, 2015 10:46 pm من طرف حلم مطر

» احدث كاميرات مراقبة في مصر
من النوادر والطرائف الشعبيه Emptyالسبت أبريل 11, 2015 8:28 am من طرف يوسف بسام

» معاشرة رسول الله صلى الله عليه وسلم
من النوادر والطرائف الشعبيه Emptyالجمعة أبريل 03, 2015 8:01 pm من طرف حلم مطر

سبتمبر 2021
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

من النوادر والطرائف الشعبيه

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1من النوادر والطرائف الشعبيه Empty من النوادر والطرائف الشعبيه السبت مايو 03, 2014 12:55 pm

امجاد

امجاد
1:06 PM
من النوادر الشعرية والطرائف الادبيـة




اليكم بعضا من النوادر الشعرية الطريفة واللذيذة....







سأل أحدهم - وكان أسمه محمود - صديقاً له (وكان أسوداً) من بابِ المداعبة: ما رأيك في قصيدة المتنبئ
عيد بأية حال عدت يا عيد ......بما مضى أم لأمر فيك تجديد
وكان قد أراد -في خبث- أن يشير إلى قوله:
لا تشتر العبد إلا والعصا معه ......إن العبيد لأنجاس مناكيد
ففطن الرجل لما أراده صديقه فرد قائلا: هي بلا شك قصيدة رائعة جميلة وبخاصة قوله فيها
ما كنت احسبني أحيا إلى زمن.....يسيؤني فيه كلب وهو [محمود].




قدم أديب على أحد الملوك في قصره ، وعندما وقف على باب القصر منعه الحاجب من الدخول ، فطلب رقعة وكتب فيها :


إن شئت سلَّمنـا فكنَّا كريشةٍ .....متى تلقها الريحُ في الأجواءِ تذهبِ
فدخل الحاجب بالرقعة على الملك وبعد أن قرأها قال له : قل له قد خففت جداً .
فرجع الحاجب إلى الأديب وأخبره بما قاله الملك ، فكتب عليها :


وإن شئت سلمنا فكنا كصخرةٍ .....متى تلقها في حومة الماء ترسُبِ
فدخل الحاجب مرة أخرى بالرقعة على الملك فقال له الملك : قل له قد ثقلت جداً
فعاد أدراجه إلى الأديب فأخبره بكلام الملك ، فكتب عليها :

وإن شئت سلمنا فكنا كراكبٍ .....متى يقض حقاً من لقائك يذهبِ
وعندما دخل الحاجب على الملك أمره بأن يأذن له بالدخول وقضى له حوائجه وانصرف .





دخل إعرابي على الخليفة العباسي المأمون وأنشأ يقول :


رأيت في النومِ أني مالكٌ فرساً .....ولي وصيف وفي كفي دنانيرُ
فقال قومٌ لهم علمٌ ومعـرفةٌ ..... رأيت خيراً وللأحلامِ تفسيرُ
أقصص رؤياك في قصر الأمير تجد.....تحقيق ذاك وللفأل التباشيرُ


فقال المأمون : أضغاث أحلامٍ وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين






يروى أن شاعراً كانت له ابنتان على قدر من الذكاء والفطنة، وحدث أن لقي الشاعر عدواً كان يطلبه فعرف أنه مقتول لا محالة، فرجى عدوه بعد أن يقتله أن يذهب إلى منزله، الذي وصفه له، فيلقي علي ابنتيه شطر بيت من الشعر، وهو:


ألا أيها البنتان إن أباكما
فوعده الرجل أن يفعل ذلك، وبالفعل بعد أن قتله ذهب إلى منزله وطرق الباب فلما ردت عليه إحدى البنيتن من داخل البيت، قال:


ألا أيها البنتان إن أباكما
فردت البنتان في صوت واحد:


قتيلٌ خذا بالثار ممن أتاكما
ثم صاحتا حتى التم الناس فطلبت البنتان منهم أن يقبضوا على الرجل ويرفعوه إلى القضاء حيث اقر بقتل الشاعر ونفذ فيه القصاص.


تزوج القاضي شريح من زينب بنت حدير وكان يحبها حباً شديداً ، زارته أمها ذات يوم في بيته وقالت له : أذنت لك في أن تؤدبها بكل ما تستطيع إن هي خرجت عن طوعك ، ولا ترحمها في غلطةٍ صغيرةٍ كانت أم كبيرة ترتكبها ، فضحك وأنشأ يقول :



رأيتُ رجالاً يضربون نساءهـم .....فشُلَّت يميـنـي يـوم أضربُ زينبا
أأضربها من غير ذنب أتـت به ..... فما العدلُ مني ضرب من ليس يذنبا
فزينبُ شمسٌ والنساءُ كواكبٌ .....إذا برزتْ لـم تُبدِ منهـنَّ كوكبـا
فتاةٌ تزيـن الحُلي إن هي حُلِّيتْ ....... كأنَّ المسـكَ بفيهـا خـالط مجلبا
فبكيت زينب وتعانقا وزاد الحب بينهما .





مرت امرأة حسناء على قوم من بني نمير يتسامرون ، فقال منهم قائلٌ : أنظروا لهذه المرأة كم هي جميلة ، لم أر مثلها في حياتي قط ، فقالت لهم : ويحكم يا بني نمير ، لم تمتثلوا فيَّ واحدةً من إثنتين ، لا قول الله عز وجل ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ) ولا قول جرير :



فغُضَّ الطَّرْفَ إنَّك من نُمّيْرٍ ..... قلا كعْباً بلغتَ ولا كِلابا


فلم يستطع أحد أن يرد عليها .




إشتد المرض على الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان في آخر أيامه ، وفد إليه الزائرون من كل صوب ليتفقدوا حاله ويخففوا عنه ، فأخذته غشية طويلة ثم انتبه وهو يصيح ويصرخ ويستغيث ، فجعلوا يهدئوا من روعه : مالك يا إبن مروان ؟ ماذا دهاك ؟ فانتحب وأنشأ يقول :



تفكرتُ في حشري ويومِ قيامتي .....وإصباحِ خدي في المقابرِ ثاويا
فريداً وحيـداً بعد عزٍ ومنعةٍ .....رهيناً بجرمي والتراب وساديا
تفكرتُ في طولِ الحسابِ وعرضه.....وذلِّ مقامي حين أُعطى كتابيا
ولكن رجائي فيك ربي وخالقي..... بأنك تعفو يا إلهى مساويا
فبكوا جميعاً ثم دعوا له بالمغفرة والرحمة وانصرفوا.







لابن المجـاور بيتان حسده عليهما البهـاء زهـير , وهمـا :


صـديـق قـال لـي لـمـــــا رأنـي.....وقـد صليت زهـدا ثم صـمـت :
على يد أي شيخ تبت ؟! قل لي .....فـقـلت : على يد الإفـلاس تبت !






قال الاصمعي : بينما انا في طرق البصرة اذا بكناس يكنس كنيفا واذا هو يقول :

فاياك والسكنى بارض مذلة ..... تعد مسيئا فيه ان كنت محسنا
فنفسك اكرمها وان ضاق مسكن.....عليك بها فاطلب لنفسك مسكنا


قال : فوقفت عليه فقلت : والله ما بقي عليك من الهون شي الا وقد اهنتها به , فما الذي نلت من كرامتها ؟
قال : والله لكنس الف كنيف احسن من القيام على باب مثلك ساعة .


قال ابو العيناء :


من كان يملك درهمين تعلمت .....شفتاه انواع الكلام فقالا
وتقدم الفصحاء فاستمعوا له .....ورايته بين الورى مختالا
لولا دراهمه التي في كيسه .....لرايته شر البرية حالا
ان الغني اذا تكلم كاذبا ....... قالوا صدقت وما نطقت محالا
واذا الفقير اصاب قالوا لم يصب .....وكذبت يا هذا وقلت ضلالا
ان الدراهم في المواطن كلها..... تكسو الرجال مهابة وجلالا
فهي اللسان لمن اراد فصاحة .....وهي السلاح لمن اراد قتالا









خرج ابو نواس يريد شراء أضحية , فاذا هو باعرابي يسوق شاة له يقدمها كبش فاره , فقال ابو نواس :


أيا صاحب الشاة التي قد تسوقها .....بكم ذاكم الكبش الذي قد تقدما
فقال الاعرابي :


أبيعكه ان كنت ممن يريده ..... ولم تك مزاحا بعشرين درهما
فقال ابو نواس :


أجدت رعاك الله رد جوابنا .....فأحسن الينا ان أردت تكرما
فقال الاعرابي :


أحط من العشرين خمسا فانني .....أراك ظريفا فأقبضنه مسلما
فدفع المال وساق الكبش.






وقال احدهم يهجو نفطويه النحوي المعروف :

أحرقه الله بنصف اسمه .....وصير الباقي صراخا عليه .

نفط ..ويه هههه





قال الجاحظ: أنشدني بعض الحمقى (مجزوء الرمل):


إن داء الحب سقم .....ليس يهنيه القرارُ
ونجا من كان لا يع..... شق من تلك المخازي
فقلت له: إن القافية الأولى راء والأخرى زاي فقال: لا تنقط شيئاً! فقلت: إن الأولى مرفوعة والأخرى مكسورة، فقال: سبحان الله أقول له لا تنقط وهو يشكل!







قال ابن بسام يهجو بخيلا :

سألت كلبكم عن كيف عيشكم .....فقال أنكد عيش يا فتى خلقا
مولاي لا يشتري لحما فليس لنا.....عظم فنحن نجول السوق والطرقا
أرى الدخان غريبا في دياركم .....وناركم لو حواه القطن ما احترقا








يمشي الفقير وكل شيء ضده .....والناس تغلق دونه أبوابها
وتراه ممقوتا وليس بمذنب ..... يرى العداوة لا يرى أسبابها
حتى الكلاب إذا رأت ذا ثروة ..... خضعت لديه وحركت أذنابها
وإذا رأت يوما فقيرا عابرا .....نبحت عليه وكشرت أنيابها

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى